صرح رئيس الهيئة العامة للرياضة الإمارتية محمد خلفان الرميثي بأن الأمارات والكويت والبحرين من المحتمل مشاركتهم في مونديال 2022م الذي تستضيفه دولة قطر، صرح الرميثي لرويترز أن بلاده قد توصلت إلى حل بشأن الأزمة القطرية ومن المتوقع مشاركتهم في المونديال وقال “في حالة حل الأزمة، ستكون بلاده سعيدة بمساعدة قطر في تنظيم المونديال، ولكن إذا ظلت الأزمة هكذا فلم يتمكنوا من فعل شيء”

 

بشكل رسمي الإمارات تعترف بمصالحة قطر

أوضح الرميثي أن الإمارات والكويت وعمان لديهم بنية تحتية كبيرة ونواد كبيرة مناسبة لاستضافة فعاليات المونديال وذلك إذا سمحت الفيفا بذلك، ومن الجدير بالذكر أن الفيفا سوف يقرر هذا الشهر ما إذا سوف تستضيف قطر البطولة وحدها أم معها عدد من الدول الخليجية الأخرى.

ومن المعلوم أن الإمارات استضافت بطولة كأس آسيا التي فازت بها دولة قطر هذا العام والتقى المنتخبان في الدور نصف النهائي وفازت قطر بأربعة أهداف نظيفة، وشاب المباراة عدد من الردود غير الأخلاقية من الجماهير الإمارتية، حينما ألقوا اللاعبين بالزجاجات والأحذية وقال رئيس الهيئة الإمارتية لكرة القدم أن تلك التصرفات لم تمثل أبدًا المشجعين الإمارتين وقدم اعتذاره للمسئولين بدولة قطر.

و في افتتاح قمة قادة الرياضة في مدينة أبو ظبي، قال الرميثي في كلمة ألقاها أمام الحضور أن بلاده منفتحة للمشاركة في فعاليات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها بدولة قطر في حال حل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، وقال أن الاتحاد الدولي لكرة القدم طلب من قطر رفع العدد وسوف نكون داعمين لها في حالة إصرار الفيفا .

ومن الجدير بالذكر أن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو يحاول إقناع الكويت وزار عمان وفي حالة حل الأزمة تمتلك السعودية ملعبين كبيرين، أما مدينة زايد الرياضية في أبي ظبي يمكنها استضافة العديد من المباريات والإمارات جاهزة لتقديم الدعم، وفي وقت سابق صرحت جياني إن الفيفا يدرس إمكانية توسيع المونديال ليشمل 48 منتخب، وأنه يبحث عن مدى الإمكانية التي تساعد دولة قطر في الاستضافة ومشاركة دول خليجية أخرى في استضافة بعض المباريات.