هل تجارة تداول العملات عبر الإنترنيت مُقامره؟

يقولون أن تجارة تداول العملات الإلكترونية إنها “مُقامره” ونحن نقول إنها فن، بل إنها فن راقي أيضا. إن كان لديك خطة في تجارة العملات شراء وبيع مع خطة التحكم المالي فأنت “تاجر” وليس “مُقامر” وها هي أهم الطرق لكي تصبح تاجر مُحترف. إدرس كل المُقاومات التي تُعطيك فهم إتجاه العملات إذا كان شراء او بيع على سبيل المثال لو سعر الجنيه الإسترليني مع الدولار لو تجاوز سعر مُعين فنقوم بالبيع، وإذا هبط السعر عن رقم مُحدد فلابد أن نبيع.

إداره ماليه للتجاره

ما المقصود من عبارة إدارة مالية، إن كان لديك مبلغ 100 دولار مثلا فمن الأفضل التجارة والتداول فقط لا غير بـ 2 دولار في كل صفقه، وتأخد عملية الشراء والبيع على حساب طريقة التداول التي دراستها مع النظر إلى الأخبار العالمية للعملات. إن قمت بالمكسب فقد تم إضافة 2 دولار لرصيدك، وإن خسرت فخسرت فقط لا غير 2% من المبلغ فإن لديك 98 دولار للتجارة ومن الممكن في تلك الحاله تغير مسار تجارتك.

هنا الفرق ما بين التجارة والمُقامره، فإن المُقامر من الممكن أن يضع كل المبلغ في التجارة ويقول “إن الحظ كان من نصيبي” فها هي ما يُسمونها بالمقامره، اما التجارة، فإنها تداول بمعنى إن أرى إتجاه العمله في محل البيع او الشراء فسوف اخد فقط لا غير 2% من رصيدي الموجود للتجارة. بعض المُحترفين يقومون بـ 1% فقط من الرصيد، وطريقة تجارته 85% ربح والـ 15% فهي خساره في نهاية الشهر يكون رصيده ربح بما يساوي 15% يُمكنك إستخدام روليت كوسيله للتجارة الإلكترونيه وفن المداوله.

==التحكم في المشاعر والصمود بالخطه==

إن كنت لا تتبع وتتمسك بخطتك من الناحيه الإدراية في الأمور الماليه، فأنت بمُقامر، وليس بمُحترف، فتستطيع أن تذهب وتنام وأنت راحة بال تماما من الناحيه الماديه لأن عندك اليقين في حالة الربح سيكون زياده في الرصيد وفي حالة الخساره فقط خساره طفيفه. ولكن ما معنى التحكم في المشاعر؟ المعنى هو التحكم في الإراده والتصميم على الا تأخد اكتر من المفروض اخده في كل تجارة