يُعتبر الفرعون محمد صلاح في هذا الوقت من مشاهير لاعبي كرة القدم محليا وعالميا، بل يعتبر بمثابة رمز وقدوة لكثير من الشباب في الوقت الحالي، في ضرب المثل في الكفاح والجد والاجتهاد للوصول إلي الهدف المنشود بكل ما أوتيي من قوة، ومهما كانت الظروف.

نشأة محمد صلاح

  • ولد اللاعب محمد صلاح في اليوم الخامس عشر من شهر يونيو لعام 1992م، ولد في قرية بسيطة تتبع محافظة الغربية تسمي نجريج.
  • تخرج محمد صلاح من معهد اللاسلكي، حيث كان عشقه الأول والآخير لكرة القدم.
  • فكان كثيرا مايذهب إلي القاهرة لرغبته الملحة للإلتحاق بنادي المقاولون العرب.
  • وبالفعل كان له مايريد، وكانت بداية مشواره الكروي في نادي المقاولون العرب.

المسيرة الكروية للفرعون محمد صلاح

بدأ صلاح مشواره الرياضي الفعلي ومشاركته في مباريات الدوري المصري الممتاز مع فريقه المقاولون العرب، وكان هذا الفريق هو بمثابة البداية للمشوار الإحترافي، فإنتقل من هذا الفريق إلي النادي السويسري بازل، والذي شارك معه في مباريات كثيرة لم يكن لاعب أساسيا في بدايتها ولكن مالبث أن ظهرت مهاراته ولمساته الرائعة في تسجيل الأهداف مع الفريق السويسري وأصبح لاعب أساسيا، وبدأت شهرته تزداد محليا وعالميا من خلال تسجيله الأهداف في دوري أبطال أوروبا مع بازل، بعدها بدأت تأتي عروض لصلاح من نوادي شهيرة مثل ليفربول وتشيلسي، ووقع إختياره علي نادي تشيلسي في بادئ الأمر، لكن للأسف لم يكن يشارك كلاعب أساسي في مبارايات كثيرة وكان يلعب وقت قصير ومحدود، ففضل الرحيل وكانت علي سبيل الإعارة إلي نادي فيورنتينا وأظهر قوة وبراعة مع الفريق، ثم جاء الإنتقال إلي نادي روما كإعارة ثانية من نادي تشيلسي، وبالفعل كانت أهم مواسم اللاعب وأظهر براعة فائقة وبالفعل اشتراه نادي روما، ولعب صلاح لصالح روما فترة كانت من أجمل فترات حياته الكروية الرائعة، ثم الإنتقال أخيرا إلي نادي ليفربول الإنجليزي، ومازال صلاح لهذا الوقت يلعب لصالحه بحيث كان الإنتقال للنادي بثفقة كبيرة جدا تعد الأكبر في تاريخ النادي الإنجليزي ليفربول.

حياته العائلية

نشأ محمد صلاح في أسرة متوسطة الحال، والده ووالدته وأخ وأخت، بعد احترافه في بازل السويسري، تزوج من زميلته في المدرسة تدعي ماجي محمد، رزق ببنت تدعي مكة.