حسب مرصد الإفتاء المصري فإن العراق يحتل المركز الأول في مؤشرات الإرهاب، كان المرصد المكلف برصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة قد صرح أن تنظيم داعش الإرهابي قد وسع من العلميات التي يقوم بها في العديد من البلدان.

مرصد الفتوى المصري: العراق أكبر دولة في مؤشرات الإرهاب

ومن الجدير بالذكر أن المرصد قد نشره في تقرير له في وسائل الإعلام المصرية أنه كان قد رصد مؤشر الإرهاب الأسبوعي المكلف بتتبع العمليات الإرهابية ورصدها وعمل تحليل شامل لها من أجل التنبؤ بمستقبل المناطق التي شهدت العمليات الإرهابية، وأوضحوا أن هناك نحو 32 عملية إرهابية تم تنفيذها في الأسبوع الثالث من شهر فبراير وأضافوا أنها استهدفت 14 دولة هم: العراق، واليمن، وأفغانستان، وسوريا، والهند، ومصر، وتشاد، ونيجيريا، وموزمبيق، وباكستان، والصومال، بوركيمافاسو، والنيجر، وتونس.

كما أضاف المرصد، أن جميع المناطق المستهدفة متباعدة جغرافيًا مما يدل على أنه يوجد تسع جماعات مختلفة التوجه قد تفذت تلك العلميات التي راح على إثرها 133 قتيل و72 جريح و19 مختطف، وقال المرصد أن هذا مؤشر على تزايد الخريطة الإرهابية بفترة الرصد، ومن الجدير بالذكر أن المرصد قد رصد سلفًا نحو 15 عملية إرهابية وقع على إثرهم عدد من الضحايا.

وقد أوضح المرصد في بيان له أن العراق من الدول التي شهدت أكبر عدد من العمليات الإرهابية بفترة الرصد وصلت لتسع عمليات متنوعة ما بين التفجير والهجوم المسلح والاختطاف والإعدام ووجود ألغام وانفجار قنابل يدوية، قد نفذها تنظيم داعش الإرهابي، وقد استهدف التنظيم القوات العراقية في منطقة القيارة التابعة لمحافظة نينوي مما أسفر عن مقتل ضابطين، وقتل التنظيم في وقت سابق 15 عراقيًا وعدد من قوات الأمن ومن قبل لقى خمسة عمال صياد مصرعهم على يد مسلحين للتنظيم بالقرب من بحيرة ثارثار.

وأشار المرصد أن نيجيريا وسوريا جاءوا في المرتبة الثانية والثالثة فقد شهدت نيجيريا نحو أربع عمليات إرهابية قام بها تنظيم بوكوحرام مات على إثرها 32 فرد و26 جريح أما سوريا فقد شهدت ثلاث عمليات إرهابية قام بها تنظيم الدولة مات فيها 23 فردًا وأيضًا تنوعت العلميات ما بين التفجير والسيارات المفخخة والعلميات الانتحارية.