إذا كنت تبحث عن مكان يمكنك أن ترى فيه نوعًا مختلفًا من الفنون، فإن مصر هي تلك المكان فمع الأهرامات الرائعة والمعابد الفريدة والتماثيل والمنحوتات الدقيقة والأعمال الفنية الحجرية، والأحجار الكريمة والعمارة الإسلامية الفريدة المملوكية والفاطمية والعثمانية وأكثر من ذلك بكثير لن تجده غير في مصر، فالفن المصري مذهل وفريد من نوعه، تجد الفنون المصرية بارزة على جدار المعابر والمقابر القديمة جليًا، فغالبًا ما تستمد كل الفنون في مصر رونقها من تلك المعابد والمقابر التي بناها الفراعنة.

خصائص الفن في مصر

تأخذ الأشكال الهندسية والطبيعة حيزًا رئيسيًا في الفن المصري القديم والحديث، لم ينشغل الفنانون المصريون أبدًا بتقليد الآخرين فكانوا دائمًا فريدين في عملهم، ولذلك مصر هي أمة ممتازة لديها الكثير لتقدمه للفن بشكل خاص، وهي مكان رائع للزيارة من حيث رؤية الإبداعات الفنية والأساليب المعمارية التي سوف تدهشك.

  • التأثيرات الروحية والدينية على الفن المصري

الفن المصري الحديث متأثر بشدة بالأفكار الدينية وتاريخ البلاد الذي يعود إلى عهد الفراعنة، كانت سلالة مصر واحدة من أعظم البشر على كوكب الأرض وكانت مصر القديمة معروفة بالتوحيد وكانوا المصريون يركزون على الحياة الآخرة والبعث بعد الموت وانعكس ذلك بشدة على فنونهم، لذلك نجد كل المعابد القديمة توضح تلك النقطة الهامة، ونجد الكثير من الرسوم التي توضح حياة البعث والخلود.

  • الحيوانات في الفن المصري

كما أن للحيوانات في الفنون المصرية أهمية كبيرة، فنجد أن كل المعابد القديمة لا تخلو من صور الحيوانات وبعضها اعتبره المصري القديم رمزًا للنماء والخير، كما أن الحيوانات ممتدة في الفن المصري الحديث فنجد الجعران الفرعوني المشهور(الخنفساء) تستمد منه الكثير من مصممات الملابس والفضة والذهب تصميماتها الحديثة.

  • الفنون المعمارية الإسلامية

تشكل الفن الإسلامي باع طويل في مصر الحديثة، فالكثير من الفنون الحديثة مستمدة من الطابع المملوكي قمة العمارة الإسلامية، وليس في العمران فحسب بل في الملابس والنقوش والتطريزات.

  • الفنون القبطية والرومانية

تعد مصر بيئة فنون متنوعة فنجد فيها الفنون الرومانية والفاطمية التي تعود لعهد ما قبل المسيحية ثم الفنون القبطية في عهد المسيح عليه السلام وما بعده وتجد ذلك جليًا على جدار الكنائس المصرية تجد فيها تجليات هذا الفن.