مقتل سبعة إرهابيين بالجيزة-

أفاد إعلام جمهورية مصر العربية عبر الشاشة الصغيرة، الخميس، بمقتل سبعة إرهابيين بعدما تم تبادل لإطلاق الرصاص الحي بين بعض الإرهابيين ورجال الشرطة وذلك في غرب القاهرة وبالتحديد على الطريق الدائري الواصل بينها وبين محافظة الجيزة.

وقد نقل التلفزيون المصري هذا الخبر وتداوله بعدما أكدته بعض المصادر الأمنية والتي أكدت على مقتل عدد من الإرهابيين بالإضافة إلى إصابة ضابط شرطة.

وفي وقت لاحق، جاء بيان وزارة الداخلية المصرية والذي أكد على أن الحادث الإرهابي قد أسفر عن مقتل سبعة من الإرهابيين.

وأكد البيان أيضًا على أنه قد توافرت معلومات أكيدة تفيد بصدور تكليف لعناصر إرهابية من حركة “حسم”، والذي يهدف إلى تنفيذ سلسلة متتابعة من الأعمال العدائية، مضيفًا “ولتنفيذ هذا المخطط إعتزمت المجموعة الإرهابية على تنفيذ العمل الإرهابي عن طريق زرع عبوات ناسفة بمحافظة الجيزة، مُستقلين سيارة ذات دفع رباعي، ومتنكرين في زي عُمال بشركة الكهرباء وذلك للتمويه”.

وأردف “وعلى الفور قامت الشرطة بإعداد الأكمنة لهم، وفور إقتراب سيارة الإرهابيين حدث تبادل للرصاص الحي فيما بينهم وبين الشرطة”.

وصادرت الشرطة المصرية أسلحة كانت بحوزتهم بالإضافة إلى عبوة ناسفة.

وفي وقت سابق، كانت الداخلية المصرية قد أعلنت إجهاض هجوم كان مُخطط له أن يتم في محافظة الجيزة أيضًا من قبل تنظيم الإخوان.

ضد الإرهاب .. خطبة الجمعة بلغات العالم في مصر!

وعلى صعيد متصل، قررت وزارة الأوقاف المصرية ترجمة خطبة الجمعة الأسبوعية إلى عشر لغات مختلفة إلى جانب اللغة العربية، وتكون مسموعة ومكتوبة ومرئية، وذلك بهدف مجابهة الفكر الإرهابي المتطرف.

وقد أعلنت وزارة الأوقات على الموقع الرسمي لها، بإتخاذها القرار الذي نبع من مسئوليتها التوعوية والدعوية تجاه الدين والمجتمع بما فيه من صلاح للإنسانية وإستقرارها، ونشر الرقي والقيم والأخلاق الفاضلة لمحاصرة الفكر المتطرف.

وقد بدأت الوزارة الخطة من اليوم، حيث جاءت خطبة الجمعة بعنوان “الشهادة بين الإدعاء والحقيقة” وتم نشرها باللغات الأجنبية العشرة وهي الفرنسية والألمانية والسواحلية والروسية والهوسا والإنجليزية والأسبانية والتركية واليونانية والأردية بالإضافة إلى اللغة العربية.